صحة

أهم أسرار العناية بالبشرة

أهم أسرار العناية بالبشرة

يمكن للعناية اليومية بالبشرة أن تجعلها تبدو أكثر جمالا وتساعد على محاربة حب الشباب أو الوردية أو الأكزيما.في هذه المقالة ، ستجد نصائح للعناية بالبشرة موصى بها من قبل أطباء الأمراض الجلدية.

1- استخدام الريتينويد للعناية بالبشرة

تظهر الأبحاث أن فيتامين أ ومشتقاته (تسمى الرتينويدات) يمكن أن تساعد في:

  • تنظيف المسامات.
  • الوقاية من ظهور حب الشباب
  • تحفيز عملية تصنيع الكولاجين.
  • يخفف البقع البنية والتصبغات والنمش.
  • جعل ملمس البشرة ناعم.

كما ثبت أن الرتينويدات تعالج أورام الجلد السرطانية.

في الوقت الحاضر ، تُباع الرتينويدات بوصفة طبية في الصيدليات تحت عدة أسماء ، ويزعم أطباء الجلد أن الرتينوئيدات يجب أن تكون أساس أي علاج مضاد للشيخوخة.

لكن من الجدير بالذكر أن استخدام العديد من منتجات البشرة التي تحتوي على مركبات مختلفة قد يسبب تهيج الجلد.

2- الحفاظ على البساطة في العناية بالبشرة

إن الإفراط في استخدام المستحضرات الخاصة بالعناية بالبشرة هو خطأ يرتكبه كثير من الناس ، ستجد أن بعض الناس يشترون كيسًا مليئًا بالكريمات من الصيدلية ، لكن لا يفهمون سبب عدم تحسن بشرتهم! وهنا يجب أن نشير إلى النقاط التالية:

  • قد يؤدي الاستخدام المفرط للمنتجات التي تحتوي على مركبات مختلفة على الجلد إلى تهيج الجلد.
  • تقابل بعض المستحضرات مزايا وعيوب المستحضرات الأخرى ، على سبيل المثال ، المستحضرات المحتوية على جلايكول الإيثيلين أو حمض الساليسيليك تزيل مفعول الريتينول والهيدروكينون وفيتامين ج.

3- الموازنة بين الثبات والتغيير في العناية بالبشرة

كما ذكرنا سابقًا ، قد يؤدي الاستخدام المفرط للمنتج إلى آثار ضارة على الجلد ، لذا فإن تغيير المنتج كل بضعة أسابيع غير فعال.

إذا شعرت بأعراض مثل التورم أو الاحمرار أو الحرقان بعد استخدام المنتج الجديد ، فتوقف عن استخدامه على الفور ، ولكن إذا لم يظهر ، فحاول إكمال كل شيء في المستحضر قبل التأكد من عدم صلاحيته.

4- اتباع أسلوب حياة صحي

لا شك أن أسلوب الحياة الصحي يساعد في الحفاظ على صحة البشرة ، مثل:

  • تشمل التغذية السليمة الفواكه والخضروات.
  • يمكن أن تؤدي التمارين وبعض الأنشطة مثل اليوجا والتأمل إلى تحسين تدفق العناصر الغذائية إلى الجلد.
  • النوم الكافي والنوم المنتظم في الليل يمكن أن يحسن الإفراز الطبيعي لهرمون النمو البشري ، وبالتالي يحسن دورة الخلية وإنتاج الكولاجين.
  • الموسيقى: أظهرت دراسة أجريت على مرضى الصدفية الذين استمعوا إلى موسيقى التأمل أثناء العلاج أن معدل الشفاء للأشخاص الذين استمعوا إلى هذه الموسيقى كان أربعة أضعاف معدل الشفاء لدى المرضى الذين لم يستمعوا إلى الموسيقى.

اقرأ أيضًا فوائد ماء الورد وماء الأرز للشعر والبشرة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى