صحة

أسباب الإصابة بالسالمونيلا ومعلومات عليك أن تعرفها

ما هي السالمونيلا؟

السالمونيلا هي عدوى بكتيرية شائعة يمكن أن تؤثر بشكل خاص على الأمعاء والجهاز الهضمي. تعيش السالمونيلا عادة في الأمعاء وتتخلص من السالمونيلا في الجسم عن طريق إخراج الفضلات.

عندما يتلامس جسم الإنسان مع مواد ملوثة بطريقة ما ، تدخل هذه المواد إلى جسم الإنسان ، مثل ملامسة النفايات الملوثة أو تناول الأطعمة أو المشروبات الملوثة.

أسباب الإصابة بالسالمونيلا وعوامل الخطر

تعيش السالمونيلا عادة في أمعاء البشر والحيوانات والطيور ، وعادة ما تحدث العدوى عندما يلامس الناس طعامًا غير مطبوخ أو طعامًا ملوثًا بمخلفات الحيوانات أو الطيور.

فيما يلي أهم أسباب الإصابة والعوامل التي قد تزيد من المخاطر:

1- طعام ملوث بالسالمونيلا

فيما يلي أهم الأطعمة التي قد تصاب بالسالمونيلا:

  • اللحوم النيئة ، سواء كانت لحومًا حمراء أو دواجن أو أطعمة بحرية ، قد تتلوث ببكتيريا تحتوي على إفرازات أثناء عملية الذبح ، أو قد تكون ملوثة بسبب وجودها في مياه الصرف الصحي.
  • يستخدم البيض النيئ لإنتاج المايونيز ، وفي بعض الأحيان قد ينتج بيض الدجاج بيضًا ملوثًا بالسالمونيلا!
  • الخضار والفواكه الملوثة ، وخاصة المستوردة منها.

2- ممارسات معينة

يمكن أن تزيد هذه الإجراءات أو الممارسات من فرص إصابتك بالسالمونيلا:

  • عند تقطيع سلطة على لوح التقطيع ، ممكن أن يكون هناك سائل ملوث بالبكتيريا من اللحم أو الدواجن على لوح التقطيع.
  • استخدم التوابل من مصادر غير معروفة.
  • بعد استخدام المرحاض أو تغيير حفاضات الأطفال ، لا تكون الأيدي نظيفة عند لمس الطعام.
  • ملامسة الحيوانات الأليفة أو الزواحف المعرضة للسالمونيلا.

3- السفر إلى بلاد جديدة

تنتشر أنواع معينة من الأمراض في بلدان / مناطق معينة ، لذلك عندما تنتقل إلى هذه البلدان / المناطق ، إذا تعرضت للسالمونيلا لفترة طويلة في بيئة جديدة ، فقد تزداد فرصتك في الإصابة بالسالمونيلا.

4- الإصابة بأمراض معينة

على الرغم من أن العصارة الهضمية للمعدة هي أحد دفاعات الجسم الطبيعية ضد السالمونيلا (على سبيل المثال ، يمكن لحمض المعدة القوي أن يدمر السالمونيلا بنجاح) ، فإن بعض المشكلات الصحية أو تناول بعض الأدوية قد يدمر دفاعات الجسم الضرورية ، مثل ما يلي:

  • مرض التهاب الأمعاء ، وهو يدمر أنسجة الأمعاء ، مما يجعلها أكثر عرضة للتلف بسبب السالمونيلا.
  • تم استخدام المضادات الحيوية مؤخرًا لأنها قد تقلل عدد البكتيريا النافعة في الأمعاء وتقلل من قدرة الأمعاء على مقاومة السالمونيلا.
  • مشاكل صحية في جهاز المناعة مثل الإيدز وفقر الدم المنجلي والملاريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى