صحة

أسباب اصفرار الوجه

أسباب اصفرار الوجه وطرق علاجه

من الممكن أن يدل اصفرار الوجه على وجود خلل في وظائق خلايا الدم الحمراء، أو وظائف الكبد أو البنكرياس أو المرارة، وفي هذا المقال سنوضح الأسباب الأخرى لاصفرار الوجه.

يطلق على اصفرار الوجه اسم اليرقان، بحيث يعبر عن اصفرار البشرة والعينين، من الجدير ذكره أن اليرقان ليس مرضاً بحد ذاته، ولكنه يكون عرض من أعراض أمراض أخرى.

يكون اليرقان نتيجة تراكم الصبغة الصفراء التي تنتج من تكسر خلايا الدم الحمراء في الكبد (مادة البيليروبين bilirubin)، بحيث يكون هناك مشكلة في مراحل التخلص من البيليروبين في الكبد.

أسباب اصفرار الوجه

تعددت أسباب اصفرار الوجه ومن أهمها:

1.الإصابة بفيروس التهاب الكبد B

تنتقل العدوى بهذا الفيروس من خلال ملامسة دم المريض بشكل مباشر، ويكون ذلك إما بوخزة إبرة أو جسم حاد ملوث بدم المريض، كما يمكن أن تنقل الأم الحامل العدوى لجنينها أثناء الولادة.

وتتمثل أعراض هذا المرض بالتعب والإرهاق، المعاناة من آلام العضلات والمفاصل، الحمى، فقدان الشهية، ويكون لون بول المريض داكناً، إضافة إلى آلام في البطن وعدم راحة، وملاحظة لون أصفر في منطقة بياض العين والبشرة.

2. حصى في المرارة

يؤدي تراكم الكوليسترول أو مادة البيليروبين في داخل المرارة إلى تكون ما يسمى بالحصوة المرارية، وقد تبقى غير مسببة للأعراض أو الآلام حتى تصل لمرحلة انسداد فتحة القناة الصفراوية، فعندها يبدأ ظهور الأعراض وتشمل آلام في المنطقى السفلى من البطن، وذلك بعد تناول طعام غني بالدهون.

ومن أعراض الحصوة المرارية الغثيان المصحوب بألم وقئ، ويكون لون بول المريض داكناً، إضافة إلى الإسهال، وعسر الهضم.

3. الثلاسيميا

عبارة عن مرض وراثي يصيب الدم، بحيث يكون هناك خلل في صناعة هيموجلوبين فلا ينتج بشكله الطبيعي، ويؤدي ذلك إلى تكسير خلايا الدم الحمراء، وهبوط عددها بشكل ملحوظ وهذا ما يعرف بفقر الدم.

وتصنفالثلاسيميا إلى ثلاثة أنواع، وذلك بحسب شدة أعراضها، التي تشمل على تشوهات في العظم (عظام الوجه على وجه الخصوص)، اصفرار الجلد وشحوبه، تأخر النمو.

4. فقر الدم

وهو – كما ذكرنا سابقا – نقص حاد في عدد خلايا الدم الحمراء، نتيجة لمرض معين أو لسبب وراثي، مما يؤدي إلى الشعور بالتعب واصفرار البشرة وشحوبها، والصداع والضعف العام.

5ز قصور الغدة الدرقية

يؤدي إلى تأخر في الوظائف الحيوية للجسم، كالأيض وغيره، مما قد يسبب زيادة الوزن، واصفرار البشرة نتيجة تراكم مادة البيليروبين، والتعب العام.

6. سرطان البنكرياس

البنكرياس هو غدة صماء تقع خلف المعدة، ويكون سرطان البنكرياس نتيجة خلل في نمو خلاياه مما يؤدي إلى نمو خلايا سرطانية، يصعب السيطرة عليها، ويؤدي سرطان البنكرياس إلى العديد من الأعراض منها: فقدان الوزن، اليرقان، حدوث جلطات في الدم.

7. الجفاف عند الأطفال

وذلك نتيجة عدم استهلاك الكميات الكافية من السوائل، مما يؤدي إلى شحوب الوجه واصفراره عند الأطفال.

8. نزيف الجهاز الهضمي

ويؤدي ذلك إلى تكون البراز الأسود، أو وجود دم في البراز، ويسبب أيضاً تشنجات وقئ ودوخة.

9. نقص فيتامين ب 12

مما يسبب شحوب البشرة والتعب والضعف العام.

10. تسمم الأسيتامينوفين

ويحدث ذلك نتيجة استهلاك جرعة زائدة من الأسيتامينوفين مما يؤدي إلى القئ والشعور بالغثيان، والتعرق.

11.تليف الكبد

نتيجة تكون ندب مزمن في الكبد، مما يؤدي إلى الشعور بالتعب والضعف وتغير لون البشرة.

12- الإنهاك الحراري

مما يؤدي إلى التعرق والعطش الشديدين، وتشنج في العضلات وشحوب في الوجه.

طرق العلاج

اصفرار الوجه هو عرض من أعراض الأمراض المختلفة وليس مرضاً بحد ذاته، ولذلك فيتم تحديد طريقة علاجه بناء على المرض المسبب له، فإذا عالجت السبب، سيعود لون البشرة إلى طبيعته.

بحيث أعنلت مؤسسة الكبد الأمريكية، أن  اليرقان عند الأطفال حديثي الولادة، يتلاشى خلال أسبوع أو أسبوعين، وذلك في معظم الحالات.

حيث يتم علاجع عادة بتعريض المريض إلى الضوء للمساعدة على التخلص من البيليروبين الزائد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى